ADVERTISEMENTS

Tag Archives: attack

I can forgive but CANNOT FORGET. ( 02.08.1990 ) #kuwait #q8 #iraq

I can forgive but  CANNOT FORGET. (02.08.1990)
(Share your memories in comments)
…  Oh ,it was little out of routine for me. I was 4 years old and was surprised to see my elder brother and sister that they came back very early from school. My mom shut all the windows & doors and my father was making phone calls. After a while I started shouting with excitement when the first time I saw my toy ‘TANK’ in real which was really very hugggggee. At the same time I was slapped by mom and became silent Parents started packing, on asking I got that we are going on a picnic. Oh I was very excited, the moment I saw my mom packing stuff and i also started packing my toys. Now my bag is full with my toys and felt happy. Same time my mom came from the other room, picked my bag, emptied my bag of toys on ground and took it for her use. i was like Ohhhh,… what is this….! I again started shouting and as usual got one more slap. Then she kissed on my cheek and said that papa will get me new toys. Mom had tears in her eyes then i felt that SOMETHING IS WRONGGGG. I still remember that i hide my toys (Thundercats, walkytalky, weapons, cars… etc) under the dinning table on the chair with hope that one day i will get all back. Next day we locked the door and handed over the key to our neighbour. I remember, She (our neighbour) was a long, healthy, +65 and interesting thing is that she was a MOBILE BAKALA of nuts. She always had nuts in her hands for us. When we gave her keys, she wept badly, turn by turn she was looking at our home, at keys and then us. Oh God it was a tough time for my parents and as well as for Kuwait. WE LEFT KUWAIT BUT KUWAIT DIDNT LEAVE US AND BROUGHT US BACK TO KUWAIT. I love you Kuwait, I know im not Kuwaiti and anytime some new rule can kick me out. But still i want to live here for as long as i can, with my family, with my love and nice memories.
Regards,

Kuwaiti Girl attacked by eggs in london #kuwait #q8 #london

Cheeta attacked at BBQ in Kuwait. #kuwait #q8

Via Al Rai Media (Aziz al Anzi)

cheetah

Today i found in Al Rai about cheeta attack at 7 guys. The complete scene has printed in arabic but this is what i got that at Muttala (Desert) 7 Kuwaiti guys were enjoying BBQ around 10pm and then one cheeta invaded in the tent to join their BBQ, one huy was wounded badly but in a moment all guys escaped the tent and hide their self in car.

ليلة رعب ما بعدها من رعب عايشها 7 مواطنين شباب في المطلاع اثر اقتحام فهد لخيمتهم ومحاولة افتراسهم!
السبعة المنتظرون لأن يجهز طعام العشاء الموجود على الموقد، وخلال تمضيتهم الوقت في لعب الجنجفة، فوجئوا بوحش كاسر مكشر الانياب يقتحم خيمتهم – من دون اذن ولا دستور – وينقض على احدهم (!) الامر الذي ادخل الرعب في نفوسهم وجعلهم يفرون مثل الارانب عملا بالقول «ألف كلمة جبان ولا كلمة الله يرحمه!».
قرابة الساعة العاشرة من مساء اول من امس وفي مخيم كائن في بر المطلاع (كيلو 15)، كان الاصدقاء السبعة قد اعدوا العشاء وخلال انتظارهم لنضوجه راحوا يتسامرون ويمضون الوقت في لعب الجنجفة، واذ بـ «مزمجر» يحل بينهم مكشرا عن انيابه وينقض على رقبة احدهم بشكل مباغت محدثا جروحاً فيها، وبموازاة السرعة الفائقة المعروفة عن الفهد في العدو والانقضاض، نهض الشباب بمن فيهم الذي استهدفه الفهد بـ «السرعة» ذاتها وانحاشوا من امامه وهم يلقون نحوه بكل ما صادفوه امامهم من محتويات في الخيمة ليس عن قصد كما رووا لـ «الراي»، ولكن من دافع غريزة التشبث بالبقاء احياء، وعندما تعذر على احدهم الهروب من مدخل الخيمة اضطر إلى رفع (الرواق) والهروب زحفا من تحت الخيمة!
الناجون السبعة من فك الفهد الذي احتل الخيمة لاذوا بسياراتهم احتماء من مخالبه وانيابه، وعندما قرر (الاخ الفهد) الخروج بحثا عن وليمة، دبت بهم (الشباب السبعة) الشجاعة وراحوا يطاردونه علهم ينالون منه بعد أن ترك ركبهم تصطك من الخوف.
مطاردة فهد وأين في البر المكشوف – مهمة ليست بصعبة بل مستحيلة وذلك نظرا لما عرف عن سرعته بالعدو، ولكن اصرار الشباب على الانتقام من (عدوهم) جعلهم ينطلقون باقصى سرعة تتيحها محركات سياراتهم، حتى فوجئوا بشخص يطلب اليهم التوقف، وعند امتثالهم لمعرفة ما يريده، اخبرهم بانه صاحب الفهد وحذرهم بانه «من فصيلة صيادة، وخطر جدا جدا جدا».
صاحب الفهد طلب إلى الشباب السبعة الكف عن مطاردته، معربا عن تولي المهمة بنفسه.
الشباب السبعة ونزولا على رغبة من ادعى أنه صاحب الفهد وتعهد بـ «ضبطه» وجدوها مناسبة لفكاك امرهم، وقرارة انفسهم تقول – وفق ما ذكروه لـ «الراي»… «خله نشوف بطولته أن كان باستطاعته السيطرة عليه، أو أنه سيكون طعاما للفهد».
وراح الشباب السبعة يترقبون الموقف بحذر عندما راح صاحب الفهد ينادي عليه، فامتثل عن الجري (!) ثم اقترب من الفهد الذي تحول كالحمل الوديع تاركا لرقبته أن تكبل بـ «طوق» صاحبه وسار معه دون تذمر وسط ذهول من كانوا عرضة لان يتحولوا وليمة بين اسنانه الفتاكة!
ولما كانت الحياة غالية، توجه الشباب السبعة إلى مستشفى الجهراء لعلاج المصاب بشروخ في رقبته من مخالب الفهد الذي ارعبهم وطرد النوم من عيونهم – حسب ما نقلوه لـ «الراي»، إلى درجة قال احدهم «اخاف أن انام ويأتيني (الفهد) في الاحلام!».

Protestors at the door of American Embassy in Kuwait, supporting Gaza. ( #gaza #kuwait )

“Dont kill our brothersss”
Protestors at the door of American Embassy in Kuwait, supporting Gaza.

Via Hamad al Sabah